العلاقات الثنائية بين الهند والمملكة العربية السعودية

 

تتمتع الهند و المملكة العربية السعودية بعلاقات صداقة و ودية التي تعكس العلاقات الاقتصادية و الثقافية تمتد جذورها إلى قرون مضت. وأقيمت العلاقات الدبلوماسية في عام 1947م و تابعت زيارات رفيعة المستوى من الجانبين.

 قام الملك سعود بزيارة الهند  في عام 1955م و زار رئيس وزراء الهند، السيد/ جواهر لعل نهرو للمملكة العربية السعودية في عام 1956م. كما عززت العلاقات الثنائية بزيارة رئيسة الوزراء، السيدة/ انديرا غاندي للمملكة العربية السعودية في عام 1982م. وفي الآونة الأخيرة، الزيارة التاريخية التي قام بها الملك عبد الله للهند في عام 2006م أدت إلى التوقيع على "إعلان دلهي" ما أعطى القوة الدافعة للعلاقة الثنائية. كما وفرت الزيارة إطارا للتعاون في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك. الزيارة المتبادلة التي قام بها رئيس الوزراء، الدكتور مانموهان سينغ للمملكة العربية السعودية في عام 2010 رفعت مستوى المشاركة الثنائية إلى الشراكة الاستراتيجية و "إعلان الرياض" الموقع خلال الزيارة و الذي انتهز بحيوية التعاون المعزز في مجالات سياسة والاقتصاد والأمن والدفاع. وقد أدت زيارة ولي العهد آنذاك، صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية للهند (الملك الآن) في عام 2014 إلى تعميق العلاقات بين بلدينا.

الزيارة الحالية من قبل صاحب الدولة رئيس وزراء الهند، السيد/ ناريندرا مودي إلى الرياض في 2-3 ابريل 2016م، كانت نقطة التحول في ارتباطنا النامية مع المملكة العربية السعودية، التي ساعدت بشكل اضافي على تعميق الاتجاه الاستراتيجي. ارتباطات صاحب الدولة رئيس وزراء الهند الرسمية شملت على الاجتماعات مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولى ولى العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، محمد بن سلمان، معالى السيد/ عادل بن أحمد الجبير، وزير الخارجية و معالى السيد/ خالد الفالح، وزير الصحة و رئيس المجلس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية (الآن وزير الطاقة و الصناعة و الثروة و المعدنية) و تفاعل السيد/ ناريندرا مودي مع كبار رجال الأعمال السعوديين في مجلس الغرف السعودية. و نظراً لتكريمه الخاص قدم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى صاحب الدولة رئيس وزراء الهند، السيد/ ناريندرا مودي " وشاح الملك عبد العزيز" اعلى الديكور المدني الذى تمنحها المملكة العربية السعودية. و تم صدور البيان المشترك في ختام الزيارة موضحاً الجوانب المختلفة لعلاقاتنا.

وعلى هوامش قمة مجموعة - 20 في سبتمبر 2016، عقد رئيس الوزراء اجتماعا ثنائيا مع ولي ولي العهد محمد بن سلمان، حيث بحث القائدان سبل تعزيز وتنويع العلاقات الثنائية.