السفارة الهندية بالرياض

العلاقات الاقتصادية و التجارية  بين الهند و المملكة العربية السعودية

مقدمة: تتمتع الهند والمملكة العربية السعودية بعلاقات متعددة الأوجه التي تعكس الاواصر الاقتصادية والاجتماعية والثقافية تمتد جذورها إلى قرون مضت. الهند والسعودية شريكتان قديمتان في التجارة، حيث علاقاتهم التجارية تعود إلى عدة قرون. اليوم، يجري توسيع العلاقات التجارية الثنائية و تعزيزها بشكل متواتر من خلال استمرار التفاعل والتعاون ، مع تبادل الوفود التجارية بشكل مستمر و بالإضافة إلى ذلك. و كونها شريكا تجاريا رئيسيا، تعتبر الهند المملكة العربية السعودية ركيزة أساسية لأمن الطاقة وشريكا اقتصاديا هاماً للاستثمارات والمشاريع المشتركة ونقل المشروعات التكنولوجية.

التجارة: المملكة العربية السعودية هي رابع أكبر شريك تجاري لنا بعد (الصين، الولايات المتحدة الأمريكية، والإمارات العربية المتحدة) و مصدر رئيسي للطاقة وحيث نستورد حوالي 19% من متطلباتنا الزيت الخام من المملكة، انخفضت قيمة التجارة الثنائية بين الهند والمملكة خلال 2016-2017 إلى  25,079 بليون دولار، تمثل انخفاضا طفيفاً من 26,71 مليار في 2015-2016م، وذلك وفقا للأرقام الواردة من المديرية العامة للتجارة الخارجية. وربما أن يعزى هذا الانخفاض على وجه الخصوص إلى انخفاض أسعار النفط والسلع الأساسية وانخفاض الطلب العالمي، خلال هذه الفترة، بلغت وارداتنا من المملكة العربية السعودية إلى 19,94مليار دولار، بتسجيل انخفاض بنسبة 1,85 % مقارنة للعام الماضى (20,32 مليار دولار أمريكي) بينما بلغت صادراتنا إلى المملكة العربية السعودية إلى  5,13 مليار بتسجيل انخفاض 19,70% مقارنة للعام الماضي (6,39 مليار دولار أمريكي). تقدر قيمة التجارة الثنائية الحالية( ابريل- مايو 2017م) بــ 4,063 مليار دولار.

المملكة العربية السعودية هي أكبر ثامن سوق في العالم للصادرات الهندية وهدف لأكثر 1,86% (2016-2017)من صادرات الهند العالمية. و إلى جانب آخران المملكة العربية السعودية هي مصدر لــ 5,19% (2016-2017)من واردات الهند العالمية . أما بالنسبة للمملكة العربية السعودية، وفقا لبيانات عام 2016، إن الهند هي رابع أكبر سوق حيث بلغت صادراتها إلى 9,3% من صادراتها العالمية . و من حيث الواردات من المملكة العربية السعودية، تحتل الهند المرتبة السابعة وتمثل حوالي 3,7٪ من إجمالي واردات المملكة العربية السعودية.

حجم قيمة التجارة الثنائية السعودية-الهندية (بالمليون دولار أمريكي)

عام (ابريل- مارس

واردات من المملكة العربية العسودية

صادرات إلى المملكة

إجمالى التجارة

% زيادة في التجارة الثنائية

% زيادة في واردات الهند

% زبادة في صادرات الهند

2010-2011

20385,28

4684,40

25069,68

19,35

19,23

19,90

2011-2012

31817,70

5683,29

37500,99

45,59

56,08

21,32

2012-2013

33998,11

9785,78

43783,95

16,75

6,85

72,18

2013-2014

36403,65

12218,96

48622,61

11,05

7,08

24,86

2014-2015

28107,56

11161,43

39268,99

-19,24

-22,79

-8,65

2015-2016

20321,33

6394,23

26715,56

-31,97

-27,70

-42,70

2016-2017

19945,17

5134,13

25079

-6,12

-1,85

-19,70

 مصدر: ادارة التجارة، حكومة الهند (www.dgft.gov.in)

 الصادرات والواردات الهندية الرئيسية

          تشتمل صادرات الهند الرئيسية إلى المملكة العربية السعودية على المحروقات المعدنية، الزيوت المعدنية و منتجاتها، المنتجات الزراعية، الماكينات الكهربائية و المعدات، الحديد و الصلب، الكيميات العضوية، قطع غيارات المركبات الفضائية، مواد الأزياء و لوازم المبس الخ. وتشمل واردات الهند الرئيسية على الوقود المعدنية ،الزيوت المعدنية ومنتجاتها والمواد الكيميائية العضوية وغير العضوية والبلاستيك ومنتجاته والأسمدة الخ.

الجالية الهندية في المملكة العربية السعودية:

يعمل أكثر من 3,5 مليون من الجالية الهندية في المملكة العربية السعودية وهم يعملون في جميع قطاعات الاقتصاد السعودية من الوظائف العلمية والبحثية المتطورة إلى قطاع البناء ويساهمون بشكل كبير في الاقتصاد السعودي. و تلعب دورا حيويا في تعزيز العلاقات الهندية- السعودية الثنائية.

الشركات الهندية الرئيسية في المملكة العربية السعودية:

الشركات الهندية الكبرى العاملة في المملكة العربية السعودية تشتمل على لارسين و توبرو(L&T)، تاتا كنسلتانسي سرفيسيز(TCS)، تيليكاميونيكيشن كنسلتانسي انديا المحدودة (TCIL)، تاتا موترس، ويبرو، دايم بنج لليود، شبورجي بالونجي، انفوسيس، اير انديا، غودريج ايند بواسي، جيت ايرفيز، استيت بنك آف انديا، آفكونس، كالبترو باور ترانسميشن و انجينرنغ براجيكتس آف انديا ليميتيد (EPIL) الخ.

استثمار الهند و المشاريع المشتركة في المملكة العربية السعودية:

وفقا لهيئة الاستثمار العامة السعودية (SAGIA)، صدرت 426 رخصة للشركات الهندية للمشروعات المشتركة/ الكيانات مملوكة بالكامل بنسبة 100% والتي من المتوقع أن تحقق استثمارات إجمالية قدرها 1,6 مليار دولار في المملكة العربية السعودية. تم اصدار هذه التراخيص للمشاريع في قطاعات مختلفة مثل الخدمات الإدارية والاستشارية، البناء، الاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات الخ.

و تاتا كنسلتانسي سرفيسيز (TCS) بي بي أو لجميع النساء أسست في عام 2014، من 20 موظفة،  أما الآن وصل عدد الموظفات ما يقرب ألف امرأة مع 85٪ من النساء السعوديات في غضون فترة قصيرة من عامين. وكان هذا المركز خطوة هامة إلى الأمام ليس في إبراز قوة الهند في تكنولوجيا المعلومات فقط، بل التزامها بتحويل التكنولوجيا والمهارات إلى المجتمع السعودي.

 

إن "حديقة التجارة النسائية المقترحة" (WBP) من قبل "ويبرو" بالتعاون مع جامعة الأميرة نورة (PNU)، أكبر جامعة نسائية في العالم، وشركة أرامكو السعودية، تهدف إلى خلق أكثر من 21000 فرصة عمل للنساء السعوديات حتى العام 2025، هي مساهمة هامة أخرى من جانب الهند تجاه المجتمع السعودي.

استثمارات المملكة في الهند:

وفقا لادارة السياسة الصناعية والترويج (DIPP) و إحصاءات الاستثمار الأجنبي المباشر، المملكة العربية السعودية هي الخمسين أكبر مستثمر في الهند مع الاستثمارات من أبريل 2000 إلى فبراير 2015 بقيمة 53,37 مليون دولار. إن الاستثمار المباشر للمملكة العربية السعودية في الهند يعتبر ادنى كثيراً من إمكاناتها الحقيقية.